منتديات الشهيد فايز كامل بدوي
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات الشهيد فايز بدوي

انت غير مسجل لدينا

للتسجيل او تسجيل الدخول اضغط هنا

منتديات الشهيد فايز كامل بدوي

والشهيد فايز نافذ بدوي
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لمحة موجزة عن السجون الاسرائيلية بقلم: محمد جميل عبدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الرعد
Admin
avatar

عدد الرسائل : 115
العمر : 27
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/06/2007

مُساهمةموضوع: لمحة موجزة عن السجون الاسرائيلية بقلم: محمد جميل عبدة   الأربعاء يونيو 13, 2007 12:04 pm

لمحة موجزة عن السجون الاسرائيلية
بقلم محمد جميل عبدة عضو الهيئة العلياللجنة الاسرى


سجن الرملة

أنشيء سرايا الرملة عام 1934ابان الانتداب البريطاني على فلسطين ومثله مثل كل السرايات التي أنشأها الانتداب البريطاني, و قامت بتنفيذها شركة سوليل بونيه الصهيونية.

بعد قيام الكيان الإسرائيلي عام 1948 تم تحويل سرايا الرملة إلى مركز للجيش الإسرائيلي وفي عام 1953 تم تخصيص جزء من السرايا كسجن للفدائيين الفلسطينيين ابان ظاهرة فدائيي مصطفى حاقظ.

بعد الاحتلال الإسرائيلي عام 1967 مباشرة تم تحويل السرايا بكاملها إلى سجن مركزي للجنائيين اليهود إضافة إلى الأسرى الفلسطينيين وخصوصاً من منطقة القدس.

تم إنشاء مستشفى داخل السجن تابعة لمديرية السجون الإسرائيلية بهدف معالجة الأسرى.

لاحقاً تم إنشاء معتقل النساء "نفي تريتسا" حيث توضع فيه الأسيرات الفلسطينيات والجنائيات الإسرائيليات.

من الناحية التاريخية بعد عام 1967 فان سجن الرملة يعتبر السبّاق في خوض الاضرابات عن الطعام ففي مطلع عام 1968 خاض الأسرى في سجن الرملة اضراباً مفتوحاً عن الطعام وكان مطلبهم الرئيسي فيه وقف الاعتداء الجسدي ونقلهم من البركسات والتي كانت عرضة لمياه الأمطار وطفو المجاري المستمر,

و في منتصف عام 1968 خاض أسرى الرملة إضرابهم الثاني عن الطعام وكان مطلبهم الرئيسي إدخال الدفتر والقلم وعبر مفاوضات مع الصليب الأحمر تم الموافقة على إدخال الدفتر والقلم وهذا يسجل سبقاً لأسرى الرملة قياساً بالسجون الأخرى حيث احتاجت الحركة الأسيرة لسنوات طويلة من النضال حتى تسنى لها تحقيق هذا الإنجاز.

يعتبر سجن الرملة المعبر الرئيسي للحركة بين السجون حيث أنه عادةً ما يتم وضع الأسرى المنقولين من سجن إلى آخر في "معبار" الرملة قبل إرسالهم إلى السجون الأخرى.

يوجد الآن في قسم النساء 54 أسيرة وفي قسم نيتسان 15 أسير وفي قسم مراش 25 أسير وفي مستشفى سجن الرملة يوجد ما يزيد على سبعين أسير.




معسكر اعتقال كفار يونا "بيت ليد"

تم افتتاح سرايا كفار يونا عام 1968، ويطلق عليه اسم "قبر يونا" ويعتبر هذا السجن معتقلاً بالمعنى المتعارف عليه إذ يقوم بدور حلقة الوصل بين السجن والتحقيق، فبعد انتهاء التحقيق مع المعتقلين وقرار تقدريمهم للمحاكمة يتم تحويلهم وتوزيعهم إلى بقية السجون، ويقع سجن كفار يونا في منطقة بيت ليد على الطريق بين طولكرم ونتانيا داخل الخط الأخضر



معسكر اعتقال النقب

افتتح سجن النقب الصحرواي (أنصار 3) أول مرة عام 1988 حيث زاره أكثر من خمسين ألف معتقل فلسطيني إلى أن أغلق عام 1995، ثم أعيد افتتاحه مع اندلاع أحداث انتفاضة الأقصى عام 2000، ويقع المعتقل على بعد حوالي 180كم جنوب مدينة القدس، على مقربة من الحدود المصرية


عوفر


سجن عوفر مقام على أراضي بلدة بيتونيا غرب مدينة رام الله أنشئ هذا السجن في فترة الانتداب البريطاني ويطلق عليه السجناء اسم "غوانتانامو" نظراً لسوء الأحوال فيه حيث يعيش في كل خيمة من خيامه 30 أسيراً يعانون من نقص الطعام والملابس وسوء الرعاية الصحية فضلاً عن انقطاع السجناء تماماً على العالم الخارجي.


سجن صرفند


يعد هذا المركز، معتقلا للتحقيق، و مكانا لممارسة أنواع مختلفة من التعذيب و الإرهاب بحق المعتقلين الفلسطينيين. يتألف من بناية كانت تستخدم في عهد الانتداب البريطاني ـ و تقسم إلى قسمين : القسم الأول ـ الزنازين و تشرف عليها المخابرات ـ و هي مخصصة للتعذيب ـ ومساحتها لا تتجاوز المتر المربع الواحد، بحيث لا يتمكن المعتقل من النوم. القسم الآخر ـ مجموعة من الغرف، وهي أشبه بالزنازين أيضا. والسجن حاليا تحول الى سجن عسكري يحظر على المؤسسات والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان زيارته

وبذلك فإن المعلومات المتوفرة عن هذا المعسكر.. هي قليلة جدا.. كما أن المعتقل عندما يجلب إلى هذا المعسكر.. يكون معصوب العينين.. وكذلك لدى خروجه منه.. إلا أن إفادات المعتقلين الذين أحضروا إلى هذا المعتقل يستطيعون التعرف على مساحة الزنازين، والمعاملة السيئة التي يلاقونها.. وأدوات التعذيب التي لا يمكن للعقل البشري تصورها.. إذ أنها باستمرار تخضع لما جد وابتكر من هذا الفن. من هنا، جميع الذين تم إدخالهم إلى هذا المعسكر.. هم من المعتقلين الذين يعدوا بالنسبة لإسرائيل من الخطرين جدا.



سجن شطة


يقع هذا السجن في غور بيسان جنوبي بحيرة طبرية.. حيث الحرارة المرتفعة والتي تصل في فصل الصيف لأكثر من 40 درجة مئوية يحيط بالسجن جدار عال من الاسمنت المسلح يصل ارتفاعه إلى 7,3م يعلوه سياج شائك وأبراج ستة للمراقبة. وإلى جانب الغرف الصغيرة، تنتشر الزنازين الانفرادية التي يزج بها المعتقلون الفلسطينيون، يحتجز في السجن حاليا نحو 140 معتقلا أمنيا فلسطينيا من سكان القدس وداخل الأراضي المحتلة عام 48 بالإضافة إلى عدد من المعتقلين الجنائيين.


نسأل الله ان يفك قيد أسرانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fayesbadawi.dogoo.us
 
لمحة موجزة عن السجون الاسرائيلية بقلم: محمد جميل عبدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشهيد فايز كامل بدوي :: القسم الخاص :: المعتقلون والاسرى في سجون العدو-
انتقل الى: